أكتشف بنفسك : الصفحة الرئيسية > تبادُل > مواد و خامات > سؤال/ جواب
هل يتبخر الملح كذلك مع تبخر الماء؟
١١/٠٣/٢٠٠٣
تاريخ
 
سؤال من
 

أود طرح السؤال التالي: عند القيام بتبخير الماء المالح، هل يتبخر الملح كذلك مع بخار الماء، أم يبقى في المحلول النهائي؟ عند تصفحي إحدي التطبيقات العملية على موقع لاماب "اكتشف بنفسك"، وجدت عبارة تقول "أن الماء وحده يتعرض لعملية التبخر"، وأن "الملح يتركز بالمحلول، ويترسب حين تتبخر كمية الماء كلها"، لا أستطيع فهم ذلك، خاصة أن هناك العديد من الأمثلة اليومية التي تتعارض مع هذه المقولة. هل هناك كذلك فرق بين حلة [إناء] الضغط و بين إناء البخار (وهي أداة متداولة يكون فيها الماء في قدر والطعام في قدر آخر)، ففي إناء الضغط يكون الطعام مغموراً بالماء، أما في إناء البخار فلا . وفي نهاية عملية الطهي، يبدو الملح قد تبخر بدليل أن الطعام لا يكون شديد الملوحة، هل في هذه الحالة يذوب الملح بالماء تحت تأثير الضغط المتزايد في إناء البخار؟ في مثال آخر هل يبترسب الملح في حالة جفاف الملاّحات بالقاع عند تبخر الماء كلية؟

 

 
 
٢٥/٠٣/٢٠٠٣
تاريخ
 
إجابة من
 

لاثبات صحة هذا التفسير يجب إجراء تجربة عملية تقوم على مرحلتين، المرحلة الأولي: أولا، يجب القيام بتمليح الماء عن طريق إذابة ملء معلقة حساء من الملح في كوب من الماء مثلا. ثانيا، يجب صب الماء في قدر، ثالثا، القيام بغلي الماء على مسطح ساخن، رابعا، القيام بتجميع الماء المتبخر عن طريق وضع سطح بارد فوق القدر كحافة منظار مكبر أو صحن من الصيني مثلا. خامسا، القيام بتذوق الماء المتكثف فوق السطح البارد. المرحلة الثانية: أولا يجب وضع كمية من الماء المملح مماثلة للماء الذي تم تجميعه من عملية التكثيف في قدر مماثل للأول. ثانيا، يجب تذوق الماء. ثالثا، البدء بالمقارنة بين طعم نوعي الماء، نستطيع إجراء هذه التجربة كذلك، مستخدمين السكر أو الفلفل، وفي حالة هذا الأخير، يلاحظ أن الماء المتبخر يحتفظ بطعم خفيف من الفلفل.

 
 
هل يتبخر الملح كذلك مع تبخر الماء؟

 
 
١٨/٠٣/٢٠٠٣
تاريخ
 
إجابة من
 

من المؤكد أنه عند محاولة تبخير أي محلول ملحي، يتحول فقط الماء إلى بخار، أما الملح فيذوب في المحلول حتى يتشبع به، حينها تترسب بللورات الملح في القاع، وهكذا يتم الحصول على ملح صلب. أما فيما يخص الفرق بين إناء الطهي بالضغط و إناء الطهي بالبخار، فلا فرق بينهما حيث يمكن استخدام إناء الضغط في الطهي بالبخار، عن طريق وضع كمية قليلة من الماء في قاع حلة الضغط، ووضع الطعام المرغوب طهيه في الوعاء فوقه، وهكذا كلما ارتفعت حرارة البخار في إناء الضغط تكون عملية الطهي أسرع. أما فيما يخص الملح، إذا ما تم غمر الطعام في ماء مالح، سواء كان ذلك في إناء الضغط أو في قدر ما، يتم طرد الملح بالماء إلى الطعام، مما يؤدي إلى تمليح الطعام. أما عند القيام بالطهي بالبخار (سواء كان ذلك بالإستعانة بإناء ضغط أو بآلة تعمل بالبخار ذات ضغط حراري)، لا يتبخر في هذه الحالة الملح، ولكن البخار يحمله بطريقة أتوماتيكية مع الماء السائل، مما يؤدي إلى وجود قليل من الطعم المالح بالماء ولكن بقدر أقل مما إذا كانت الأطعمة مغمورة بالماء.

 
 
أدوات
© اكتشف بنفسك ٢٠١٤