أكتشف بنفسك : الصفحة الرئيسية > أنشطة > تكنولوجيا > أدوات تقنية > مشكلة القاذورات > خطر مياه الصرف
سلسلة دراسية: : خطر مياه الصرف  [الدورة ٣]
٤
خطر مياه الصرف
  Travail collectif de l'Ecole des Mines de Nantes et d'enseignants du primaire (لمزيد من المعلومات)
مؤلفون
 

مفهوم التلوث. ما هى مشكلة مياه الصرف. دور الأرض في ظاهرة ترشيح المياه.


ملخص
 
٠١/٠١/٢٠٠٢
تاريخ النشر : 
 

معرفة العلاقة بين النفايات والتلوث. فهم الخطر الذي تمثله المياه، وظاهرة ترشيح المياه بالنسبة لطبقات المياه الجوفية. اختبار دور التربة في ظاهرة الترشيح.

هدف
 
 

الخطوات:

نبدأ بمناقشة حول نتائج اختزان النفايات في حالة هطول الأمطار.
إننا نلاحظ دلو الفضلات الذي نضع فيه الكثير من المياه، إن المياه تتراكم. هل هي نظيفة؟ ماذا يجعلها تتسخ؟

نسأل الأطفال عما كان سيحدث إذا كنا في الطبيعة. هل ستظل المياه على السطح؟
نتوقع أن يقول التلاميذ إن الماء "يتغلغل" في التربة.
ما الذي يحدث إذا "تغلغل" الماء المتسخ في التربة؟
يمكن للماء إذابة بعض النفايات، حيث تنجرف معه المواد السامة. إذا هناك خطر التلوث في الأراضي التي يمر بها الماء، وكذلك في طبقات المياه الجوفية.

يمكن للتلاميذ تحرير هذه الملاحظات كتابةً.

انظر بطاقة "ترشيح المياه".

ثم نسأل التلاميذ عما إذا كانت المياه – في رأيهم – "تتغلغل" بنفس الطريقة، والسرعة، في أنواع التربة كافة . ثم نقترح عليهم اختبار أنواع التربة المختلفة.

تقوم كل مجموعة بتنفيذ تجربة لقياس سرعة ترشيح المياه الملوثة من خلال نوع التربة الموجودة. ثم نطلب من التلاميذ التفكير في تجربة تسمح بالوصول إلى ذلك الهدف

. إننا نستطيع معا مناقشة الحلول المقترحة. ونحرص على أن يتساءل التلاميذ عن تقسيم المهام وعمل الفريق.
وفي نفس الوقت يجب أن نصب المياه فوق الجهاز، ونقوم بتشغيل الكرونومتر. ثم نراقب لحظة مرور أول قطرة مياه من خلال الفلتر "كي توقف الكرونومتر"، ثم بعد ذلك ننفذ التجربة.

 


ملحوظة: يجب الحرص على استخدام الطين المشبع بالماء قبل ذلك لأن الطبقات السفلى من التربة مشبعة بالماء.

ويتم بعد ذلك بحث النتائج بالاشتراك معا. ثم نقوم بعمل الاستنتاجات الخاصة بخواص أنواع التربة المختلفة. ثم نقوم بتقديم كلمات "منفذة" و "غير منفذة".

ثم نقوم باستنتاج نوع التربة الطبيعية الأكثر ملائمة لتخزين النفايات مع تقليل خطر التلوث بترشيح المياه.
نحن نتكلم عن الطين. لكن إذا قمنا بتكوين النفايات بواسطة الطين، ألن يكون هناك أي خطر للتلوث؟
يمكننا التحدث عن قانون ١٣ يوليو ١٩٩٢، الذي يقضي بأنه بدءاً من أول يوليو ٢٠٠٢، لن يتم السماح ببناء مرافق التخزين (ونقصد هنا النفايات)، إلا باستقبال النفايات الرئيسية (أي النفايات التي يمكن إعادة تصنيعها أو إعدامها في الظروف التقنية أو الاقتصادية الحالية).


تاريخ النشر: ١/١/٢٠٠٢

إكتشف بنفسك



تاريخ النشر : 

٠١/٠١/٢٠٠٢

أدوات: 

لمجموعة مكونة من ٤ تلاميذ:
- زجاجة بلاستيكية،
- تربة أو رمال أو حصى أو طين،
- مياه ملونة،
- كرونومتر.


© اكتشف بنفسك ٢٠١٨