أكتشف بنفسك : الصفحة الرئيسية > توثيق > علمي > علم البيئة > دورة الحياة
وثيقة علمية : علم البيئة
معلومات أساسية
دورة الحياة
٠١/٠٦/٢٠٠٠
تاريخ النشر : 
 
  Isabelle Catala (لمزيد من المعلومات)
مؤلفون
 
 

تخضع النباتات لتغيرات عدة أثناء دورة حياتها ويرجع ذلك أيضا لاختلاف الفصول. فحين يصل النبات إلى عمر وحجم مناسبين، يمكنه أن يزهر، وعادة ما يحدث تفتح الزهرة في وقت معين من السنة. فالإزهار عملية دورية ضوئية، والنبات يشعر بطول الليل. ويمكننا بمعرفة فترة الضوء اللازمة لإزهار كل نبات التحكم في تزهير النباتات٠
ويمكن للنبات أن يزهر مرة واحدة أو عدة مرات  في حياته. وفي كل مرة يزهر فيها النبات، يبدأ دورة تكاثر جنسي جديدة. ولكن كثيرا من النباتات تموت بعد إزهارها مرة واحدة فقط. فمن الممكن أن يكون هناك منافسة بين أعضاء التكاثر (الزهرة) والأعضاء النباتية (الأوراق والساق). فنبات الطماطم، والذرة، والقمح يموت بعد إزهار واحد فقط.



وعلى النقيض، فيمكن لأغلب الشجر أن يزهر أكثر من مرة.

فدورة حياة الأشجار غزيرة الأوراق تحدث بها تغيرات كثيرة على مدار السنة. وهذه التغيرات مرتبطة بالمناخ الذي تنمو فيه الأشجار. ففي الشتاء، تكون الأشجار في حالة نمو كامن إلي حين تتحسن الظروف المناخية لتسمح ببداية دورة حياة جديدة. وفي الربيع، عندما يكون المناخ أفضل، يبدأ الشجر في النمو وينبت أوراقا وأزهارا، وتبدأ دورة تكاثر جنسي. وفي الصيف فقط، عندما تكون فترة سطوع الشمس هي الأطول، يمكن للأشجار أن تبدأ في التخزين وذلك بفضل عملية التمثيل الضوئي. 
    
      في الخريف، تكون الثمار ناضجة، وتستطيع الأشجار أن تدرك تناقص فترة سطوع الشمس. وبما أن الضوء غير كافي، فإن عملية التمثيل الضوئي لا تكتمل وتتلون الأوراق لتصبح صفراء وبرتقالية قبل أن تسقط. 


    مع تساقط الأوراق، تستعد الأشجار للدخول في مرحلة النمو الكامن.
وتسجل كل دورة حياة للشجرة على هيئة حلقة نمو والتي تمثل المؤشر الحيوي (البيولوجي) في البيئة.


موجز الوحدة
آخر تعديل : ٠١/١٢/٢٠٠٤
© اكتشف بنفسك ٢٠١٤