أكتشف بنفسك : الصفحة الرئيسية > توثيق > علمي > علم الفلك والفضاء > أوجه القمر
وثيقة علمية : علم الفلك والفضاء
لمزيد من المعلومات
أوجه القمر
٣١/٠٨/٢٠٠٠
تاريخ النشر : 
 
 

مقطع من كتاب التَعَلُم الذاتي الجديد دار نشر كييه. عمل جماعي، نشر في مارس ١٩٩٣

أوجه القمر

أوجه القمر
إن القمر ليس مضيئا في حد ذاته، فمثل الكواكب، يبعث القمر الضوء الذي يستقبله من الشمس. ولهذا يكون في كل لحظة وجه من أوجه القمر مضيئاً ومتجه نحو الشمس ووجه آخر مظلم. إن موقع المراقب من الأرض بالنسبة للشمس والقمر هو الذي يحدد الأوجه (أنظر الشكل التالي): إن المراقب يرى جزءاً كبيراً إلى حد ما من الوجه المضيء. وحينما يوجه القمر نحو الأرض وجهه المظلم غير المرئي يكون القمر هلالاً، وحينما يوجه نحو الأرض وجهه المضيء يكون القمر مكتملاً. ويزداد القمر بين الهلال والبدر مروراً من الهلال إلى نصف القرص الذي يطلق عليه أول ربع القمر ثم الوجه المحدب حيث يكون اكثر من نصف القرص مضيئاً. وبعد البدر التام يقل القمر مروراً بالوجه المحدب في ربع القمر الأخير وفي أوجه الهلال.
إن مدة دورة الأوجه أو الإقمار تبلغ ٢٩,٥ يوما. وتدور الأرض حول الشمس دورة واحدة في السنة، ويصاحبها القمر وهو يدور حول الأرض في ٢٧،٣ يوم، ونطلق على هذه الفترة الشهر القمري الفلكي. ويختلف الإقمار عن الفترة الفلكية لأن عند انتهاء دورة القمر حول الأرض، تكون الأرض قد تحركت بالنسبة للشمس، أو تكون الشمس قد تحركت في حركة ظاهرة بالنسبة للأرض، وهذا يؤدي إلى نفس النتيجة: في ٢٧،٣ يوم، وسجلت كسر ٣٦٠' يساوي ٢٧,٣/٣٦٥,٢٥ أو ٢٩ '. وللقيام بدورة ٣٦٠ 'حول الأرض وبسبب ٢٧,٣ يوم ، أي ٣٦٠ / ٢٧,٣ = ١٣,٢ درجة في اليوم، ويلزم للقمر ٢٩ / ١٣,٢ =٢,٢ يوم ليكمل ٢٩ ' التي ستعيده في نفس الوجه بالنسبة للمشاهد من الأرض: إذاً فإن فترة الأوجه هي ٢٧,٣ (+-) ٢,٢ = ٢٩,٥ يوم.

وترجع أوجه القمر إلى علاقة الدوران بين الثلاثة نجوم : الشمس والقمر والأرض

أوقات ظهور واختفاء القمر

يكون القمر مرئياً للمشاهد على الأرض حينما يتحرك القمر بالنسبة للشمس أحياناً في النهار وأحياناً أخرى أثناء الليل، وهذا علي عكس الفكرة المسبقة والخاطئة أن "القمر يكون مرئياً في الليل والشمس تكون مرئية في النهار".

إن إجراء مراقبات للقمر أثناء إقمار يعد بتجربة بسيطة وشيقة (أو مراقبة القمر أثناء عدة إقمارات إذا كانت الظروف الجوية ملائمة)، إن الهلال الواقع في اتجاه الشمس يظهر مع الشمس ويختفي معها: إذا فهو واقع فوق الأفق، ولكنه غير مرئي أثناء النهار، إن الهلال الرفيع الذي يتبعه يكون زائحاً قليلاً بالنسبة للشمس، ويلزم إذاً البحث عنه يومين أو ثلاثة أيام بعد تاريخ الهلال المحدد في نتيجة اليوم. ويمكن إذا مشاهدة الضوء الرمادي: الجزء المظلم من القمر ليس مظلماً كلياً لأن القمر البدر يضيئه، وينشأ على القمر "نور من الأرض"، يشبه نور القمري الأرضي المجاور للبدر. وفي الواقع، يكون الهلال والشمس والقمر والأرض تقريباً مستقيمين على نفس الخط في هذا النظام. فالقمر يوجه للأرض وجه المظلم، والأرض توجه نحو القمر وجها المضيء ، وتكون وجه كامل للقمر.

ويبتعد القمر عن الشمس يوماً بعد يوم، ويظهر القمر متأخراً شيئا فشيئا . ويكون اتجاه القمر في الربع الأول عمودياً على اتجاه الشمس، وظهوره يكون حوالي الظهر. ويطل القمر حينما تغرب الشمس ويختفي القمر عند منتصف الليل.


موجز الوحدة
آخر تعديل : ٠١/١٢/٢٠٠٤
© اكتشف بنفسك ٢٠١٨