أكتشف بنفسك : الصفحة الرئيسية > توثيق > علمي > علم البصريات > الكسوف
وثيقة علمية : علم البصريات
لمزيد من المعلومات
الكسوف
٠١/٠٧/١٩٩٩
تاريخ النشر : 
 
  Romain Maronnier (لمزيد من المعلومات)
مؤلفون
 
 

الفهرس 
أوجه القمر
خسوف القمر وكسوف الشمس

الكسوف الكلي والجزئي

يستغرق دوران الأرض حول نفسها ٢٤ ساعة، وحول الشمس سنة كاملة، وبذات الوقت يستغرق دوران القمر حول الأرض (وهو الكوكب التابع الوحيد "الطبيعي" للأرض) شهرا تقريبا، وتقدم تلك التحركات المتداخلة مع بعضها البعض عدة مواقف محتملة منها الكسوف.

أوجه القمر
حال القمر كحال الأرض فكلاهما مرئي ومضيء، حيث يقومان بعكس ضوء الشمس: فهما مصدران ثانويان للضوء. ويمتلك القمر جهة مضيئة وأخرى مظلمة مثل كرة التنس التي يسلط عليها ضوء مصباح صغير (أنظر باب تكون الظلال بالمنطقة الأساسية)، ويرى المشاهد الواقف على سطح الأرض جزءا كبيرا أو صغيرا من المنطقة المضاءة تبعا لوضع الأرض بالنسبة لكل من القمر والشمس: وهو ما يعرف بأوجه القمر.

عندما يظهر القمر بالجزء المظلم، فهذا هو القمر الجديد الذي لا نراه. وعندما يظهر بكل وجهه المضيء فهذا هو البدر. وبين القمر الجديد والبدر يأخذ القمر شكل هلال وربع قمر، وتستغرق دورة أوجه القمر أو الإقمار ٢٩ يوما ونصف اليوم. 






                                                                       

  

 خسوف القمر وكسوف الشمس
يحدث خسوف القمر عند اختراقه للامتداد المخروطي لظل الأرض، ولا يمكن حدوث ذلك إلا في الأيام التي يكون فيها القمر بدرا وتكون الكواكب الثلاث مصطفة بحيث يكون القمر خلف الأرض. ولكن لا يحدث خسوف القمر بكل مرة يكون القمر فيها بدرا نتيجة عدم اصطفاف الكواكب على نفس الصف بطريقة سليمة.

أما كسوف الشمس وهو المشهد الأكثر إثارة فيحدث عند توسط القمر بين الأرض والشمس. ولا يحدث هذا إلا في الأيام التي يكون فيها القمر جديدا ولكن ليس أيضا بكل مرة، وفي هذه الحالة يقوم القمر بخلق ظل باتجاه الأرض، فإذا لم يبلغ هذا الظل سطح الأرض لا يحث الكسوف. ويحجب القمر الشمس جزئيا أو كليا عن المشاهدين الذين يقعون في منطقة الظل.

يمكن أن يبلغ مجموع كسوف الشمس أو خسوف القمر في سنة واحدة سبع مرات و لكن ملاحظتها الا ببعض النقاط علي سطح الكرة الأرضية

الكسوف الكلي و الكسوف الجزئي

اذا كان القمر أو الشمس متوازيين تماما يقال ان الكسوف (أو الخسوف) كلي أما اذا تواري جزء فقط فان الكسوف (أو الخسوف )يكون جزئيا (فيكفي مثلا أن يحجب الامتداد المخروطي للأرض جزءا فقط من القمر أثناء خسوفه )
و يكون خسوف القمر مرئيا من الأرض بكل مكان عندما يكون القمر بأعلى خط الأفق, و في المقابل فان كسوف الشمس لا يشاهد إلا بمناطق محدودة و هي المناطق التي يرمي فيها القمر بظله علي الأرض ; و في حالة الكسوف الكلي للشمس يحجب القمر الشمس كليا فيكون الليل في وضح النهار لمن يقع بمنطقة الظل بينما يكون الكسوف جزئيا لمن يقع بمنطقة الظل الخفيف .
و يقدر عدد المرات التي يحدث فيها كسوف كلي للشمس بنفس النقطة مرة كل ٣٧٠ سنة


موجز الوحدة
آخر تعديل : ٠١/١٢/٢٠٠٤
© اكتشف بنفسك ٢٠٢١