أكتشف بنفسك : الصفحة الرئيسية > تبادُل > علم الأحياء > سؤال/ جواب
ما هى الخطوات العلمية اللازمة لدراسة تنقل الحيوانات في المرحلة الثانية؟
٢٦/٠٤/٢٠٠٠
تاريخ
 
سؤال من
 

أقوم الآن بإعداد الملف المهني الخاص بي حول موضوع الخطوات العلمية في الأحياء للمرحلة الثانية خلال الدورة التدريبية الأولى للمرحلة العملية، قمت بإعداد درس حول وسيلة انتقال الحيوانات في الصف الأول من المرحلة الابتدائية.١) وقد أدى بي تحليل هذا الدرس إلى التفكير في طاقات الأطفال في هذه السن، كذلك لم تسمح لي الموضوعات المختارة بالتعرف على كل الخطوات العلمية لكن فقط العناصر المتدخلة فيها . ما رأيكم؟ ٢) وقد سمح محتوى الدرسين بتحديد المفاهيم المصاحبة مثل وسائل الانتقال الأربع الرئيسية وكذلك وسائل التكيف مع البيئة التي يعيش بها الحيوانات. وفي هذه الحالة بعينها، لم يكن هناك حل لأي مشكلة علمية. هل يمكن عمل منهج للأحياء (أو للعلوم عامة) في المدرسة الابتدائية دون حل أية مشكلة؟ ٣) وأخيراً نحن نتكلم حول تحديد المفاهيم الرئيسية للأطفال. وحول الموضوع الذي ندرسه في الفصل يشكل ذلك العديد من المشكلات. كيف يمكن أن أتصرف؟ شكراً مقدماً.

 

 
 
٠٢/٠٥/٢٠٠٠
تاريخ
 
إجابة من
 

) من المؤكد أن التلاميذ في هذه السن بعيدين عن سيطرة المنطقة اللازمة لعمل خطوات علمية، وأحد المشكلات المهمة هى غياب الإمكانية التشغيلية أي القدرة على الرجوع إلى الوراء لدراسة مصطلحات المشكلة المطروحة أو الافتراض الذي تمت صياغته. أي أنه في هذه السن يحاول التلاميذ عمل علاقات السببية (لكل نتيجة سبب واحد). وعلى الرغم من ذلك فانهم يكونون قادرين تماما على هذا، وهنا هو الجزء الممتع، وهو صياغة الافتراضات والتنبؤ بنتيجتها (إذا كان ما أقوله صحيحاً فإذا يجب أن أحصل على ذلك). في هذه المرحلة يكونون قادرين على تقبل مشكلة ما (وصياغتها)، وعمل الافتراضات والتنبؤ بنتائجها واقتراح البروتوكولات التجريبية وكذلك توقع نتائجها (مما لا يسبب مشكلات كثيرة في المستقبل). وعلى النقيض من ذلك (وهو ما رأيته في المرحلة الابتدائية وبداية المرحلة الإعدادية) أنهم غير قادرين على تجميع طاقة هذه الخطوات. يجب على المدرس إعطاؤهم وسيلة الربط هذه بتقسيم العمل. إذا فإجابة السؤال المطروح: نعم يمكن تدريس العلوم دون وجود مشكلات حقيقية يجب حلها، فيمكن اللجوء إلى تشغيل المعارف المشتركة بواسطة الصلات المنطقية مما يسمح بتقسيم الأبعاد الأوسع لهذه المعارف المشتركة. ويجب أيضا التذكير بأنه في المرحلة الابتدائية لسنا هنا لتدريس العلوم، بل لتلقينها.
٢) إن الموضوع الذي تم اختياره (وسائل الانتقال المختلفة) لا يليق بالدراسة المزمع عملها (حيث لا تتفق مع استيعابهم). عامة، رأي كل طفل حيوانا وهو يجرى أو يمشى أو يطير أو يعوم. إذا ليس هناك غموض كبير (إنهم ما يزالون صغارا حتى نذكر غموض الطيران والسباحة). على النقيض من ذلك، الغامض فعلاً الذي يستحق الدراسة من نوعية الموقف – المشكلة هو "ما يسمح للحيوان بالتنقل" وأن نحفز الأطفال على التفكير في أنهم لديهم داخل الأرجل أربطة هيكلية وعضلات (مع مشكلة التداخلات العصبية)، شخصياً، أجعلهم يعملون على عرائس بالحجم الطبيعي حيث يحددون الخط المحيط بقدم أحد أعضاء المجموعة على ورقة من النوعية المقواة (سوف احصل عليها من المطبعة) إذا لم نستطع عمل هذا الموقف المشكلة فيمكن الاستفادة منه في عمل العلاقات المنطقية بين البيئة وطريقة الانتقال المناسبة لها.

 
 
أدوات
© اكتشف بنفسك ٢٠٢١