أكتشف بنفسك : الصفحة الرئيسية > تبادُل > كهرباء > سؤال/ جواب
إحداث الأكسجين الثنائي بواسطة التحلل الكهربي
٠٨/١٠/١٩٩٩
تاريخ
 
سؤال من
 

لقد حاولت عمل تحلل بالكهرباء في الفصل وحصلت على ما هو موجود في إجابة السؤال المطروح طبقاً لطبيعة الكهروليت، هناك ترسيبات بكل الألوان. لكن هناك شيئا لم أحصل عليه مطلقاً: الأكسجين الثنائي (الداي أكسجين) لقد حاولت أيضاً مع الكهروليت بالمواد غير قابلة للصدأ، لكن بلا جدوى...
إلا أنه في السابق، نجحت في ذلك: ماذا أفعل؟
مع الكهروليت المصنوع من الكريات العشوائية، حصلت على ترسيبين مختلفين خلال نفس العملية لون الصدأ اللازم وكذلك اللون الأخضر الغامق. هل تعرفون ما هذا وهل هناك تجارب ممتعة يمكن للتلاميذ القيام بها وتسمح لهم بعمل افتراضات حول طبيعة هذه الأجسام؟

 

 
 
٢٢/١٠/١٩٩٩
تاريخ
 
إجابة من
 

بمحلول كلوريد الصوديوم ("ملح الطعام") أو أي كهروليت تكون التفاعلات الكيميائية على مستوى الكهروليت المنغمس في المحلول معقدة جداً، كما تمت الإشارة إلى ذلك في الأسئلة السابقة.
• من ناحية القطب السالب للبطارية (الكهروليت الأطول لبطارية ٤.٥ فولت)، يظهر بالطبع تصاعد غازي مكون من فقاعات رفيعة من الديهيدروجين الذي يتصاعد بطريقة مستمرة .
• من ناحية القطب الموجب للبطارية، يكون ذلك أكثر تعقيداً وتتدخل طبيعة الكهروليت فيما بينها.
مع افتراض أن الكريات التي استخدمناها في السائل من الحديد أو من مركب يحتوي على الحديد، فإن الترسيبات الحادثة من القطب الموجب وبالتحديد عن التفاعلات الثانوية على عدد من المركبات التي يدخل ضمنها الحديد المتأكسد والمتحد مع الماء. هذا الحديد المتحد مع الماء تذوب قليلاً في الماء وألوانه تبدأ من البني إلى الأخضر، ولكنها ألوان غير جذابة. وسرعان ما يكتسب المحلول صفة الاضطراب، حيث يكون قليل التصاعد على مستوى القطب الموجب، ثم في مجموع المحلول بالانتشار. إذا تصاعد الغاز على هذا الكهروليت إذاً فذلك هو ثنائي الكلور، الذي يتفاعل جزء منه في المحلول المائي ويحدث منه القليل من ماء جافل الذي نعرفه من رائحته. إذا مررنا الهواء الخفيف تحت المحلول وبرائحة مناسبة يكون من الممكن أن نشعر بها. عندما يقوم الكيميائي بالتحليل الكهربائي بواسطة محلول الكتروليتي معين فيختار الكهروليت تبعاً للتجربة التي يريد دراستها كمياً أو كيفياً.
وكما ذكرنا قبل ذلك، فإن التحلل الكهربي لمحلول من كبريتات النحاس مع كهروليت من النحاس تكون نتيجته هي مرور النحاس من كهروليت إلى آخر. ومن ناحية أخرى هذه طريقة مستخدمة للحصول على معدن على دعامة ما. وإذا رغبنا في أن تكون نتيجة التحلل الكهربي هي تحلل الماء إلى مركباته في صورة غازية، ثنائي الأكسجين وثنائي الهيدروجين، يجب أن نلجأ، مثلاً إلى محلول مذاب من حمض الكبريتيك (ولاسيما حمض الكلورهيدريك) مع استخدام الكهروليت الخامل كيميائياً (البلاتين)، هذه التجربة تمثل خطراً حقيقياً على استخدام المنتوج الكيميائي عدوانيا وليس لها مكان في المدرسة. وهنا أيضاً تكون النتيجة بسيطة حتى إذا كانت الخطوات المؤدية إليها ليست كذلك. والسؤال المطروح يوضح جيداً إمكانية ظهور الظواهر المعقدة جداً بواسطة تركيب تجريبي بسيط: بطارية، قطعتين من السلك المعدني ومحلول ملحي.

 
 
أدوات
© اكتشف بنفسك ٢٠١٤